لماذا أصبحت العملات الرقمية فرصة جذابة للاستثمار؟

أصبح الاستثمار في العملات الرقمية واحداً من أكثر المواضيع التي يتم التحدث عنها وأحدثها في السنوات الأخيرة – بدءاً من بعض القصص المذهلة حول أثرياء عملة البيتكوين إلى القصص عن أدنى مستويات المقالات المثيرة للقلق حول عمليات الاحتيال المتعلقة بالعملات الرقمية. بالنسبة لأولئك الذين يفكرون في الاستثمار ولكنهم غير متأكدين من المنفعة في المقابل، ما هي الأسباب للبدء الآن؟ أدناه، سنحدد بعض الأمور التي يجب مراعاتها والتي قد توضح سبب اعتبار العملة الرقمية فرصة أكثر جاذبية للاستثمار

عائدات مالية عالية

أسعار الفائدة في الولايات المتحدة وأوروبا منخفضة وعائدات السندات في الأسواق المتقدمة اتجهت نحو الانخفاض على مدى السنوات العشرين الماضية. على الرغم من أن العملات الرقمية لا تزال تعتبر جديدة نسبياً وعالية المخاطر (تم نشر ورقة البيتكوين البيضاء الأصلية قبل 11 عاماً فقط)، إلا أن المستثمرين الذين يأخذون فرصة في تداول العملات الرقمية الرئيسية لا يزالون يتوقعون أن يشهدوا عائدات جيدة مع مرور الوقت. وفقاً لمحلل العملات المشفرة Ryan Strauss، العضو المنتدب لمجموعة Bitcoin Consulting، من جميع العملات في جميع أنحاء العالم، حققت البيتكوين عائدات أكبر من أي مقابل لمدة 5 من أصل 6 سنوات سابقة باستثناء عام 2014

2011: بيتكوين +%1500 

2012: بيتكوين +%299

2013: بيتكوين +%5400 

2014: 13%+ دولار أمريكي

2015: بيتكوي +%37

2016: بيتكوين +%130

كاستثمار بديل، تعتبر العملة الرقمية عالية المخاطر ولكنها توفر أيضاً عوائد عالية حتى تتمكن من تقديم طريقة رائعة للتنويع، خاصة للمستثمرين الراغبين في الاحتفاظ بالاستثمار لبضع سنوات، وعلى الرغم من أنه يمثل نسبة مئوية صغيرة فقط من إجمالي محفظة الاستثمار. إن إضافة 1% فقط من عملة البيتكوين إلى محفظة متعددة العملات التقليدية للأسهم العالمية والخزائن العالمية، أنتجت عائداً سنوياً أعلى بنسبة 2.2%، وفقاً للبحوث المنشورة في بلومبرج

سوف تتفوق قيمة الإنترنت على قيمة الإنترنت المعلومات

على مدار العقد الماضي، أصبحت شركات التكنولوجيا الكبرى التي استفادت من مزايا “إنترنت المعلومات”، مثل فيسبوك وأمازون وجوجل ومايكروسوفت – من أكثر الشركات قيمة في العالم. يدرك الآن المزيد من المستثمرين التقليديين الذين ضيعوا تلك الفرصة لصالح الاستثمارات التي تبدو أكثر أماناً مثل السندات الحكومية أو الأسهم في الشركات العامة التقليدية، بما في ذلك شركات FAGA ذات التكنولوجيا الكبيرة (فيسبوك وأمازون وجوجل وأبل وغيرها) أن حذرهم يعني أن أداء السوق دون المستوى

مع اقترابنا من العقد المقبل، سينطبق نفس الشيء على التعرض للعملات الرقمية وغيرها من أشكال الأصول الرقمية. ستصبح القدرة على امتلاك محفظة من العملات الرقمية أو الاستثمار في ال”security tokens” التي على سبيل المثال تمثل حصة رقمية أو قطعة فنية، أكثر شيوعاً. مع مرور الوقت، بينما نُحول المزيد من الأنشطة المالية إلى ال”Distributed Ledgers”، سيتم إجراء معظم أشكال التجارة بهذه الطريقة بشكل متزايد. يميل المستثمرون بالعملات الرقمية إلى المشاركة في استثماراتهم ليس فقط بسبب فرصة تحقيق عوائد أعلى ولكن أيضاً لأنهم شكلوا أطروحة استثمار طويلة الأجل تتوقع أن تُمثل الأشكال اللامركزية الجديدة لحوكمة الشركات وتبادل قيمة نظير إلى نظير “peer-to-peer” مستقبل الأعمال والتجارة العالمية

الشبكات المُوزعة والعوالم اللامركزية

غالباً ما يشار إلى صناعات العملات الرقمية والبلوكتشن على أنها تحويلية ويتم مقارنتها بانتظام بالأيام الأولى للإنترنت في التسعينيات. تماماً كما تطورت شبكة الإنترنت في نهاية المطاف من مجال المهوسين بالتكنولوجيا والمتنبئين ليكون لها تأثير بعيد المدى علينا جميعاً في جميع مجالات حياتنا تقريباً، فإن مؤيدي العملات الرقمية والشركات الناشئة القائمة على أساس البلوكتشين يأخذون رهاناً مدروساً على هذه التقنيات لأن سيكون لها في النهاية نفس النتيجة ونفس التأثير على المجتمع. إن المستثمرين الذين يشاركونهم الرأي بأنه سيتم توزيع شبكات المستقبل وأننا سنشهد مكاسب كبيرة في الكفاءة والابتكارات الجديدة نتيجة لتقنية ال”Distributed Ledger” ستعمل بشكل جيد للمشاركة في الاستثمار في العملة الرقمية في وقت مبكر

التقلب في الأسعار من المرجح أن يقل

حلول الحفظ “Custody solutions” للعملات الرقمية تقوم في النضج تدريجياً. مع حدوث ذلك، من المحتمل أن تضيف المؤسسات المالية وعدد كبير من المستثمرين، العملات الرقمية إلى محافظهم الاستثمارية. احتمال تقلبات ومخاطر الاحتفاظ بالعملات الرقمية ستنخفض خلال السنوات القليلة القادمة. وفي الوقت الحالي، لا تزال هناك إمكانية لتحقيق مكاسب كبيرة لأولئك الذين يرغبون في أن يصبحوا من أوائل المتبنين وأن يأخذوا نظرة متوازنة على استثماراتهم مع مرور الوقت بدلاً من مجرد البحث عن مخرج سريع

أصبحت منصات التداول المنظمة أكثر انتشاراً وثقة

تتيح لنا منصات التداول بشراء العملات الرقمية ثم تبادل العملات بأمان وشفافية مع أي شخص في العالم لأول مرة في التاريخ. كما أنها تسهل على المستخدمين الجدد بالإنضمام على هذه المنصات 

وتقوم الهيئات التنظمية في بذل العناية الواجبة بما في ذلك اجراءات اعرف عميلك (KYC) وسياسة مكافحة غسل الأموال (AML) التي توفر درجة أكبر من الثقة لحماية المستخدمين

لا يزال الاستثمار في العملة الرقمية في مراحله الأولى – ويمكن أن يبدو مخيفاً لكثير من الناس – ولكن الوقت قد حان للتعلم والقيام ببعض البحث الواجب على هذه التكنولوجيا التي أصبحت بسرعة استثماراً بديلاً شائعاً في جميع أنحاء العالم

Published by CoinMENA

كوين مينا هي المنصة الأسهل والأكثر أماناً لشراء وبيع العملات الرقمية || coinmena.com ||

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: