ما هي تجمعات تعدين عملة البيتكوين؟

واحدة من أولى المواضيع التي يرغب الناس في فهمها عند بدئهم في رحلة التعلم عن عملة البيتكوين هي كيفية إنشاء العملة وكيف تستمد البيتكوين قيمتها. ولفهم ذلك، علينا معرفة أن نظام البيتكوين يستند على خوارزمية تُعرف بإسم إثبات العمل (PoW).

ماذا يعني تعدين البيتكوين؟

إثبات العمل (Proof of Work) هو ما يُعرف بإسم خوارزمية الإجماع. لتبسيط الأمر، هي عبارة عن طريقة للتأكد من أن أجهزة الكمبيوتر في الشبكة (المعروفة باسم العُقد) توافق على إصدار مشترك لما قد حدث أو تغير ضمن المعاملات.

خوارزمية إثبات العمل لديها وظيفتان: الأولى هي إضافة كتل جديدة (مجموعة من المعاملات) إلى البلوك تشين، والوظيفة الثانية هي التأكد من أن المعاملات قد تمت بالفعل. عملية تأكيد المعاملة أمر بالغ الأهمية لأنه لا يوجد طرف ثالث مثل البنك أو شركات بطاقات الائتمان لكي تعمل كوسيط في الشبكات اللامركزية للقيام بهذه العملية.

التعدين باستخدام خوارزمية إثبات العمل هي الوسيلة التي يتم من خلالها إنشاء عملات جديدة من البيتكوين. ولإنشاء عملات جديدة (التي هي مجرد تمثيلات رقمية للقيمة وليس لها شكل مادي أو ملموس)، يجب أن تتسابق أجهزة الكمبيوتر لحل المشكلات الرياضية التي تزداد صعوبتها مع مرور الوقت. تتم مكافأة أول من يفوز في هذا السباق ويجد الإجابة للمشكلات الرياضية عن طريق تلقي دفعة تُعرف باسم مكافأة الكتلة (من سلسلة الكتل أو البلوك تشين)، وهي عبارة عن مكافأة بعدد معين من عملات البيتكوين التي يحتفظ بها عامل التعدين الفائز. يتم ربط الكتل معاً على التوالي لأن التجزئة المعرّفة بكل كتلة تحتوي على تجزئة الكتلة السابقة، مما يزيد من معيار الأمان ويعني أنه من غير الممكن العودة وتغيير ما قد تم حفظه في البلوك تشين في تاريخ لاحق. ولهذا السبب قد تعرف تقنية البلوك تشين بإسم “طبقة الثقة للإنترنت”.

 تجمعات تعدين البيتكوين

تجمعات التعدين هي مجموعات من عمّال التعدين الذين يوافقون على تقاسم المكافآت من الكتل بما يتناسب مع مساهمة قوة الحوسبة الخاصة بهم. إن تجمعات التعدين يمكن أن تكون اقتراحاً جذاباً لعمّال التعدين للانضمام حيث يمكنهم صقل المكافآت بمرور الوقت وجعلها أكثر قابلية للتنبؤ، يمكنهم أيضاً التركيز على أصحاب التجمعات. ومع ذلك، يمكن لعمّال التعدين أيضاً اختيار إعادة توجيه قوتهم المجزأة إلى مجموعة تعدين مختلفة في أي وقت.

عندما تم اختراع عملة البيتكوين لأول مرة، كان يمكن لأي شخص تعدين البيتكوين على أجهزة الكمبيوتر المنزلية الخاصة به عن طريق تنزيل بعض البرامج وتركه يعمل على أجهزته. هذا يعادل أن تكون على المستوى الأول من لعبة كمبيوتر، إذا أردت، يمكنك من السهل إكمال المجموعة الأولى من التحديات والانتقال إلى المستوى الثاني. ومع ذلك، مع تزايد صعوبة المشكلات بمرور الوقت (علماً أننا الآن ١١ عاماً منذ نشر ورقة البيتكوين البيضاء)، فإن فرصة أن تكون أول من يحل اللغز تتطلب كميات كبيرة من الطاقة الحاسوبية وبالتالي الحصول على كهرباء رخيصة. بحلول أواخر عام ٢٠١١، تطور تعدين عملة البيتكوين إلى درجة أصبحت فيها الحلول الصناعية مثل شرائح الأجهزة المتخصصة واستخدام تجمعات التعدين هي الحل الأكثر قابلية للتطبيق.

تأثير الصين

يوجد الآن العديد من تجمعات التعدين، إن لم يكن معظمها في الصين لأن إستهلاك الكهرباء يعتبر رخيصاً جداً. يتطلب التعدين الآن أيضاً أجهزة كمبيوتر متخصصة للغاية لتشغيل خوارزميات معقدة. أصبحت عملية التعدين المركزية في الصين وجهاً مثيراً للجدل في عملة البيتكوين، وقد تكون خطرة على مستقبل البيتكوين بلوك تشين بسبب ما يُعرف بخطر هجوم ٥١٪.

يعني هجوم ٥١٪ أن مستخدماً أو مجموعة من المستخدمين يتحكمون الآن في غالبية طاقة التعدين. يتمتع المهاجمون بالقدرة الكافية للتحكم في معظم الأحداث على الشبكة، مثل احتكار أو إنشاء كتل جديدة، ويكونون الوحيدين الذين يتلقون مكافآت لأنهم سيكونون قادرين على منع عمّال التعدين الآخرين من إكمال الكتل. يمكنك التفكير في الأمر مثل امتلاك 

مخاطر التعدين المركزية

نظراً لوجود حوالي ٢٠ تجمع تعدين رئيسي – يُقَدَّر أن التجمعات الصينية تتحكم في حوالي ٨١٪ من معدل تجزئة الشبكة – من المحتمل أن تتعرض مخاطر تجمعات التعدين للتغلب على هجوم ٥١٪. ومع ذلك، يقول مطورو وخبراء عملات البيتكوين إنه لو حدث ذلك، يمكن إدخال تغييرات تقنية وحكومية طارئة مختلفة لمنع حدوث ذلك.

غافن أندريسن، وهو كبير العلماء السابق في مؤسسة البيتكوين، وحصل على لقب كمطور رئيسي لبروتوكول البيتكوين الأساسي من قبل ساتوشي ناكاموتو، وكتب منشوراً مدوناً في عام ٢٠١٢ حيث جادل بأن عمّال التعدين “سرعان ما اكتشفوا قاعدة أو قواعد لرفض هجوم عام”. ادعى أنه يمكن إضافة شيفرة بسيطة إلى بروتوكول البيتكوين الأساسي والذي من شأنه أن يوقف أي هجوم في مساراته. 

في هذه الحالة، يجب على المهاجم ليس فقط أن يمتلك أغلبية طاقة التعدين، بل يحتاج أيضاً غالبية المعاملات ذات الأولوية العالية التي تحدث على الشبكة. هجوم ٥١٪ من شأنه أن يقلل الثقة في شبكة البيتكوين بأكملها والتي من شأنها أن تكون عكسية على الشركات التي استثمرت بكثافة في نفقات التعدين العامة.

هل تستخدم العملات الرقمية الأخرى خوارزمية إثبات العمل؟

تعتمد العملات الرقمية الأخرى مثل البيتكوين كاش واللايتكون أيضاً على إثبات العمل (PoW)، ولكن نظراً لأن هذه الخوارزمية تستهلك الكثير من الطاقة، فقد أنشأ المطورون أيضاً أنواعاً مختلفة من آليات الإجماع – مثل إثبات الحصة
(PoS) – التي قد تعمل بشكل أسرع، جزئياً من أجل بناء حلول قائمة على البلوك تشين والتي يمكنها التعامل مع المزيد من المعاملات وقد تكون أكثر ملائمة للمؤسسات.

ماذا عن المستقبل؟

بالنسبة لمستقبل تجمعات التعدين، يدرك مطورو عملة البيتكوين وعمّال التعدين خارج تجمعات التعدين مخاطر زيادة المركزية، ويعملون على إيجاد حلول لاستعادة القدرة على تنظيم المعاملات. ولكن مهما حدث، تظل تجمعات التعدين في البيتكوين قوة قوية ومؤثرة في عالم البلوك تشين.

Published by CoinMENA

كوين مينا هي المنصة الأسهل والأكثر أماناً لشراء وبيع العملات الرقمية || coinmena.com ||

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: